Vegan medicine

QuestionsCategory: GeneralVegan medicine
Mohammed Ali asked 4 months ago

Assalamu-alaikum,
How do we find out which medicine has non-permissible ingredients ? Some medicines / multi-vitamins states they are good for vegetarians but includes Sheep’s wool etc.
JazakAllahu Khairan

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 4 months ago

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً ومسلماً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

In order to determine if a product has ingredients that are impermissible to consume, it is necessary to check its ingredients and verify the source of those ingredients that you do not recognize.

The specific example you gave (sheep wool) is most probably referring to cholecalciferol. Cholecalciferol is a type of Vitamin D. It is also known as Vitamin D3. It is commercially produced using cholesterol obtained from wool grease and wool wax alcohols. The cholesterol undergoes a multi-step process until Vitamin D3 is finally obtained.[1]

Cholecalciferol is obtained from the wool of animals that are permissible for Muslims to eat. Therefore, Vitamin D3 is permissible for consumption regardless of whether the animal was slaughtered according to the laws of Sharīʿah or not.[2]

والله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق

And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1] Vitamin D3 Story (agdnutrition.com)

[2]

الإختيار، كتاب الطهارة، مطلب في ظهارة جلود الميتة ونحوها، ج١ ص٢٧، مكتبة العمرية
قال: (وشعر الميتة وعظمها طاهر) لأن الحياة لا تحلهما حتى لا تتألم بقطعهما فلا يحلهما الموت وهو المنجس، وكذلك العصب والحافر والخف والظلف والقرن والصوف والوبر والريش والسن والمنقار والمخلب لما ذكرنا، ولقوله تعالى: {ومن أصوافها وأوبارها وأشعارها} [النحل: ٨٠] امتن بها علينا من غير فصل اهـ

رد المحتار، كتاب الطهارة، باب المياه، ج١ ص٦٨٥، دار الثقافة والتراث
قوله:  (وشعر الميتة إلخ) مع ما عطف عليه خبره قوله الآتي طاهر لما مر من حديث الصحيحين، من قوله – عليه الصلاة والسلام – في شاة ميمونة «إنما حرم أكلها» وفي رواية «لحمها» فدل على أن ما عدا اللحم لا يحرم فدخلت الأجزاء المذكورة، وفيها أحاديث أخر صريحة في البحر وغيره، ولأن المعهود فيها قبل الموت الطهارة فكذا بعده؛ لأنه لا يحلها اهـ

البحر الرائق، كتاب الطهارة، ج١ ص١٩٢، دار الكتب العلمية
ولنا في المعهود فيها حالة الحياة الطهارة، وإنما يؤثر الموت النجاسة فيما يحله ولا تحلها الحياة فلا يحلها الموت، وإذا لم يحلها وجب الحكم ببقاء الوصف الشرعي المعهود لعدم المزيل وفي السنة أيضا ما يدل عليه، وهو قوله ﷺ في شاة مولاة ميمونة حين مر بها ميتة «إنما حرم أكلها» في الصحيحين وفي لفظ «إنما حرم عليكم لحمها ورخص لكم في مسكها» وفي الباب حديث الدارقطني «إنما حرم رسول الله ﷺ من الميتة لحمها فأما الجلد والشعر والصوف، فلا بأس» ، وهو وإن أعله بتضعيف عبد الجبار بن مسلم فقد ذكره ابن حبان في الثقات فهو لا ينزل عن درجة الحسن وأخرجه الدارقطني من طريق أخرى وضعفهما ومن طريق أخرى بمعناه ضعيفة. وأخرج البيهقي أنه ﷺ  كان يتمشط بمشط من عاج، وضعفه فهذه عدة أحاديث لو كانت ضعيفة حسن المتن فكيف ومنها ما لا ينزل عن الحسن وله الشاهد الأول كذا في فتح القدير مختصرا اهـ

Vitamin D capsules using Gelatin or Cholecalciferol – Fatwa.ca | Fatwa.ca