Skipping Ayahs and Surahs in One Rakat

QuestionsCategory: SalatSkipping Ayahs and Surahs in One Rakat
Muhammad asked 5 months ago

In taraweeh, the imam made a mistake but kept going.  A few rakats later, he recited the ayah that he made a mistake on after Surah Fatiha and then jumped back to where he was. Is this allowed?

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 5 months ago

 

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

Skipping from one āyah to another āyah in the same rakʿāh is permissible in sunnah and nafl prayers. However, it is makrūh to do so in farḍ prayers.[1] Therefore, the scenario described is permissible, especially when the goal of the imām was to rectify the mistake and preserve the khatm.

In fact, ʿAllāmah Ibn Taymiyyah narrates in his fatāwā that ʿAlī رضي الله عنه once did exactly what was described in the question.[2]

والله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق
And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1]

الفتاوى الهندية، كتاب الصلاة، الباب الرابع في صفة الصلاة، ج٢ ص٥١-٥٢، مكتبة الإتحاد، ديوبند

وإذا جمع بين آيتين بينهما آيات أو آية واحدة في ركعة واحدة أو في ركعتين، فهو على ما ذكرنا في السور، كذا في المحيط، هذا كله في الفرائض، اأما في السنن فلا يكره، هكذا في المحيط

المحيط البرهاني، كتاب الصلاة، الفصل الثاني في الفرائض والواجبات والسنن، ج٢ ص٤٧-٤٨، إدارة القرآن

وإذا انتقل من آية إلى آية أخرى من سورة أخرى أو من هذه السورة وبينهما آيات يكره…وهذا كله في الفرائض، وأما في السنن: لا يكره، هكذا ذكره صدر الإسلام ابو اليسر في كتاب زلة القاري

الفتاوى البزازية، كتاب الصلاة، ج١ ص٣٩، دار الكتب العلمية

الانتقل من آية سورة إلى آية سورة أخرى أو إلى آية من هذه السورة بينهما آيات يكره. وكذا لو جمع بين سورتين أو سور بينهما سورة في ركعة أو في ركعتين وبينهما سورة أو قرأ في الثانية سورة فوقها أو فعل ذلك في ركعة فكله مكروه، هذا إذا وقع بقصد…. وكل هذا في النوافل لا يكره

[2]

مجموع الفتاوى لابن تيمية، ج٢١ ص٢٠٥، دار الكتب العلمية، الطبعة الثانية

وحكاه عن أهل مكة سئل عن الإمام في شهر رمضان يدع الآيات من السورة ترى لمن خلفه أن يقرأها، قال نعم ينبغي له أن يفعل قد كانوا بمكة يوكلون رجلا يكتب ما ترك الإمام من الحروف وغيرها فإذا كان ليلة الختمة أعاده. قال الأصحاب كأبي محمد وإنما استحب ذلك لتتم الختمة ويكمل الثواب. فقد جعل أهل مكة وأحمد وأصحابه إعادة المنسي من الآيات وحده يكمل الختمة والثواب وإن كان قد أخل بالترتيب هنا، فإنه لم يقرأ تمام السورة. وهذا مأثور عن علي رضي الله عنه أنه نسي آية من سورة ثم في أثناء القراءة قرأها وعاد إلى موضعه ولم يشعر أحد أنه نسي إلا من كان حافظاً