Reading Quran while menstruating

QuestionsCategory: TaharahReading Quran while menstruating
anonymous asked 2 months ago

Assalamualaikum. Is it permissible to read the Quran while menstruating? Some people say it is permissible if reading on an iPhone/iPad and others say it is not permissible because the person is in an impure state. Jazakallah!

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 2 months ago

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

It is not permissible for a menstruating woman to recite the Qurʾān.[1] It is permissible to look at the words of the Qurʾān without actually saying them[2] (for example, a teacher or a someone needing to review a previously memorized sūrah). The translation of the Qurʾān can be read, but it is not permissible to touch it.[3] However, this can easily be achieved by reading the translation on a tablet or computer.

Also, it is permissible to recite some sūrahs or āyahs with the sole intention of duʿā[4] – reward for tilāwah (recitation of Qurʾān) cannot be intended. For example, it is permissible to recite Sūrahs Nās and Falaq for protection. Additionally, short āyahs can be recited with the intention of adhkār[5] such as حسبنا الله ونعم الوكيل or لا إله إلا أنت سبحانك. Again, the intention cannot be for tilāwah cannot be intended.

How Can a Menstruating Woman Maintain Her Spirituality in Ramaḍān (and other times)?

With is being the month of Ramaḍān, we do acknowledge that not being able to recite the Qurʾān and pray can make one feel a lack of spirituality and a sense of missing out. The following points should be kept in mind:

  1. You are still getting the reward of praying and reciting: In the famous tafsīr of Imām Qurṭubī, it is mentioned under āyah 7 of Sūrah Tīn that a person who was habitual in performing acts of worship will continue to receive the reward for those actions when they are unable to perform them due to valid excuses.[6] In other words, if the person were able to perform the deed, they would have. Similarly, Imām Bukhari narrates a ḥadith (#2996) in which the narrator says that he heard Abū Mūsa al-Ashʿarī (رضي الله عنه) say on multiple occasions that Rasūlullāh ﷺ said, “When a servant falls ill or travels, then he will get reward similar to that he gets for good deeds practiced at home when in good health.” This would also apply to a menstruating woman.[7]
  1. Not reciting is actually an act of worship: Islām is about to submission to Allāh. When Allāh commands something, a Muslim obeys without objection. For example, at Ḥajj, Muslims are commanded to not pray Maghrib on time. Ustādh Tabraze Azam writes:

“Nevertheless, not reciting is actually an act of worship for a menstruating lady during her menses because abstaining at this time is the command of the lawgiver, and she is duty-bound to act accordingly.

Consequently, her fulfilment of this command without objection is a means of tremendous reward with Allah Most High. This is because it is the kind of worship which is free from spiritual waywardness which can creep into other acts, such as showing off (riya’), being pleased with one’s works (‘ujb) and other detrimental sins of the heart.”[8]

  1. Other acts of worship can still be done: Adhkār, ṣalawāt (durūd), listening to the recitation of the Qurʾān from others, listening to lectures and duʿā can be done during these times.

This article also gives good insight and perspective: Why Can’t A Menstruating Woman Touch the Qur’an? Islam’s Perspective on Menstruation – SeekersGuidance.

واالله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق
And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1]

البحر الرائق، كتاب الطهارة، باب الحيض، ج١ ص٣٤٥، دار الكتب العلمية؛ ج١ ص٢٠٩، دار الكتاب الإسلامي

يمنع الحيض قراءة القرآن وكذا الجنابة لقوله – صلى الله عليه وسلم – «لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن» رواه الترمذي وابن ماجه وحسنه المنذري وصححه النووي… وعن علي – رضي الله عنه – قال «كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقرئنا القرآن على كل حال ما لم يكن جنبا» رواه أبو داود والترمذي وقال إنه حسن صحيح اهـ

رد المحتار، كتاب الطهارة، باب الحيض، ج١ ص٢٩٢، سعيد

في الدر المختار: (و) يمنع [الحيض]… (وقراءة قرآن) بقصده (ومسه) ولو مكتوبا بالفارسية في الأصح اهـ

[2]

رد المحتار، كتاب الطهارة، ج١ ص١٧٤، سعيد

في الدر المختار: (ولا يكره النظر إليه) أي القرآن (لجنب وحائض ونفساء) لأن الجنابة لا تحل العين.

كتاب المسائل ج١ ص ٢٢٤، دار الاشاعت

[3]

البحر الرائق، كتاب الطهارة، باب الحيض، ج١ ص٣٥٠-٣٥٢، دار الكتب العلمية؛ ج ١ ص٢١٢، دار الكتب الإسلامي

ولو كان القرآن مكتوبا بالفارسية يحرم على الجنب والحائض مسه بالإجماع وهو الصحيح، أما عند أبي حنيفة فظاهر وكذلك عندهما؛ لأنه قرآن عندهما حتى يتعلق به جواز الصلاة في حق من لا يحسن العربية اهـ

[4]

رد المحتار، كتاب الطهارة، ج١ ص٢٩٣، سعيد

لو قرأت الفاتحة على وجه الدعاء أو شيئا من الآيات التي فيها معنى الدعاء ولم ترد القراءة لا بأس به كما قدمناه عن العيون لأبي الليث

البحر الرائق، كتاب الطهارة، باب الحيض، ج١ ص٣٤٦، دار الكتب العلمية؛ ج ١ ص٢٠٩، دار الكتب الإسلامي

وفي العيون لأبي الليث ولو أنه قرأ الفاتحة على سبيل الدعاء أو شيئا من الآيات التي فيها معنى الدعاء ولم يرد به القراءة فلا بأس به اهـ واختاره الحلواني وذكر في غاية البيان أنه المختار

 

[5]

رد المحتار، كتاب الطهارة، ج١ ص٢٩٣، سعيد

في الدر المختار: (ولا بأس) لحائض وجنب (بقراءة أدعية ومسها وحملها وذكر الله تعالى، وتسبيح)

[6]

تفسير القرطبي تحت قوله تعالى {إلا الذين آمنوا وعملوا الصلاحات فلهم أجر غير مأمون}

وروى الضحاك عنه قال: إذا كان العبد في شبابه كثير الصلاة كثير الصيام والصدقة، ثم ضعف عما كان يعمل في شبابه، أجرى الله عز وجل له ما كان يعمل في شبابه. وفي حديث قال النبي صلى الله عليه وسلم: [إذا سافر العبد أو مرض كتب الله له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا[ اهـ

[7]

فتح الباري، قوله  باب يكتب للمسافر ما كان يعمل في الإقامة، ج٦ ص١٣٦، دار المعرفة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية هشيم عن العوام عند أبي داود سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول غير مرة ولا مرتين قوله إذا مرض العبد أو سافر في رواية هشيم إذا كان العبد يعمل عملا صالحا فشغله عن ذلك مرض قوله كتب له مثل ما كان يعمل مقيما صحيحا. هو من اللف والنشر المقلوب فالإقامة في مقابل السفر والصحة في مقابل المرض وهو في حق من كان يعمل طاعة فمنع منها وكانت نيته لولا المانع أن يدوم عليها كما ورد ذلك صريحا عند أبي داود

[8] Rulings Related to the Quran and a Woman in the State of Menstruation. – SeekersGuidance

Mufti Wahaaj Staff replied 2 months ago

I sincerely apologize for the late response. Things have been very busy with Ramadan!