Facing the Wrong Qiblah at Home

QuestionsCategory: SalatFacing the Wrong Qiblah at Home
John Cena asked 7 months ago

If a person praying at his house was facing the wrong qibla and then changed to the correct qibla during the salah, is there sajda sahoo required and/ or does the person make up his prayer if he did not make sajda sahoo? Please answer the same for naafil salah and fard salah.

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 7 months ago

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

In the scenario that a person begins praying without verifying the qiblah on the assumption that they are facing the correct direction (which would be the condition of one praying at home) and, during the course of the ṣalāh, they realize that they are not facing the qiblah, they will have to break the ṣalāh and begin again, regardless of whether the ṣalāh is farḍ or nafl.[1]

The ruling differs when a person tries to determine the qiblah beforehand and then realizes that they are incorrect during the course of or after ṣalāh.[2]

والله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق
And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1]

الفتاوى الهندية، كتاب الصلاة، الباب الثالث في شرائط الصلاة، ج١ ص٢٨٣، مكتبة الاتحاد

ولو صلى إلى جهة من غير أن يشك في أمر القبلة ثم شك بعد ذلك فهو على الجواز حتى يعلم فساده بيقين فيجب عليه الإعادة. كذا في الخلاصة. فإن ظهر في خلال الصلاة أنه أخطأ يلزمه الاستقبال وإن ظهر أنه أصاب القبلة اختلفوا فيه والصحيح أنه يتم ولا يستقبل. هكذا في فتاوى قاضي خان

[2]

الفتاوى الهندية، كتاب الصلاة، الباب الثالث في شرائط الصلاة، ج١ ص٢٨٢-٢٨٣، مكتبة الاتحاد

وإن اشتبهت عليه القبلة وليس بحضرته من يسأله عنها اجتهد وصلى. كذا في الهداية. فإن علم أنه أخطأ بعدما صلى لا يعيدها وإن علم وهو في الصلاة استدار إلى القبلة وبنى عليها. كذا في الزاهدي وإذا كان بحضرته من يسأله عنها وهو من أهل المكان عالم بالقبلة فلا يجوز له التحري. كذا في التبيين