Castrated Animal for Qurbani

QuestionsCategory: Qurbani/UdhiyahCastrated Animal for Qurbani
Ahmed asked 1 month ago

Is it permissible to use a castrated animal for Qurbani? If it’s ok, I’ve heard it’s makruh?

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 1 month ago

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

It is not only permissible, but rather, mustaḥabb (preferable) to sacrifice a castrated animal for qurbānī.[1] The meat of castrated animals is more tender and is better tasting. In fact, Rasūlullāh ﷺ sacrificed two castrated animals.[2] To consider it makrūh is incorrect.

والله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق
And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1]

الاختيار، مكتبة العمرية

في كتاب الحج، باب الهدي، ج١ ص٢٤٥: (وتجوز الجماء والخصي والثولاء والجرباء) … وأما الخصي فلأنه ﷺ ضحى بكبشين أملحين موجوءين ، ولأن لحمه يكون أطيب اهـ

وفي كتاب الأضحية، ج٢ ص٤٣٧: قال: (ويجزئ فيها ما يجزئ في الهدي)

بدائع الصنائع، ج٥ ص٨٠، سعيد

وأما الذي يرجع إلى الأضحية فالمستحب أن يكون أسمنها وأحسنها وأعظمها لأنها مطية الآخرة قال – عليه الصلاة والسلام – «عظموا ضحاياكم فإنها على الصراط مطاياكم» ومهما كانت المطية أعظم وأسمن كانت على الجواز على الصراط أقدر، وأفضل الشاء أن يكون كبشا أملح أقرن موجوءا؛ لما روى جابر – رضي الله عنه – «أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ضحى بكبشين أملحين أقرنين موجوءين عظيمين سمينين» والأقرن: العظيم القرن، والأملح: الأبيض. وروي ﷺ أنه قال: دم العفراء يعدل عند الله مثل دم السوداوين وإن أحسن اللون عند الله البياض، والله خلق الجنة بيضاء. والموجوء: قيل هو مدقوق الخصيتين، وقيل: هو الخصي، كذا روي عن أبي حنيفة – رحمه الله – فإنه روي عنه أنه سئل عن التضحية بالخصي فقال: ما زاد في لحمه أنفع مما ذهب من خصيتيه.

الفتاوى الهندية، كتاب الأضحية، الباب الخامس في بيان محل إقامة الواجب، ج٥ ص١٩٩، مطبعة الكبرى

والخصي أفضل من الفحل؛ لأنه أطيب لحما، كذا في المحيط

فتاوى محموديه، ج١٧، ص٣٤١، فاروقية

سوال: بعض لوگ بکرے کو خصی کردیتے ہیں تو اس کی قربانی درست ہے یا نہیں؟

جواب: درست ہے، بلکہ افضل ہے۔

كتاب المسائل للمفتي سلمان منصوربوري، ج٢ ص٣١٩، دار الاشاعت

خصی جانور کی قربانی نہ صرف جائز  بلکہ افضل اور مسنون ہے کیوں کہ اس کا گوشت غیر خصی سے اچھا ہوتا ہے۔

[2]

سنن ابن ماجه #3122

عَنْ عَائِشَةَ، وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ كَانَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُضَحِّيَ اشْتَرَى كَبْشَيْنِ عَظِيمَيْنِ سَمِينَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مَوْجُوءَيْنِ فَذَبَحَ أَحَدَهُمَا عَنْ أُمَّتِهِ لِمَنْ شَهِدَ لِلَّهِ بِالتَّوْحِيدِ وَشَهِدَ لَهُ بِالْبَلاَغِ وَذَبَحَ الآخَرَ عَنْ مُحَمَّدٍ وَعَنْ آلِ مُحَمَّدٍ ﷺ