Can I Use an Item I Find If I Give Sadaqah of Its Value?

QuestionsCategory: GeneralCan I Use an Item I Find If I Give Sadaqah of Its Value?
Abu Bakr asked 1 month ago

Asalamualaikum mawlana,
Regarding an item which I found and I have no hope of finding the owner, if I give it’s value in sadaqa, then can I keep the item and use it?

1 Answers
Mufti Wahaaj Staff answered 1 month ago

بسم الله الرحمٰن الرحيم

الجواب حامداً ومصلياً

As-salāmu ʿalaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

If an item is found and there is not a fear of it being destroyed, it is preferable to not pick it up. Picking it up will entail certain responsibilities.[1] If the item is picked up, and it is a thing of value such that the owner would search for it, efforts should be made to find the owner. If the owner does not come forth to claim the item, the item itself must be given in ṣadaqah. If the one who found it is themselves needy, they will be allowed to use the item. If he is not needy, it is not permissible to use the item.[2]

SummaryIn the situation presented, giving ṣadaqah on behalf of the owner is not sufficient to make the item permissible for use.  The item itself must be given in ṣadaqah.

والله تعالى أعلم وعلمه أتم وبه التوفيق
And Allāh Taʿālā Knows Best

Muftī Mohammed Wahaajuddin bin Salauddin
(May Allāh forgive him and his parents)

[1]
الفتاوى الهندية، كتاب اللقطة، ج٧ ص٤٢٨، مكتبة الاتحاد
اللقطة على نوعين: نوع من ذلك يفترض وهو ما إذا خاف ضياعها، ونوع من ذلك لا يفترض وهو ما إذا لم يخف ضياعها ولكن يباح أخذها أجمع عليه العلماء واختلفوا فيما بينهم أن الترك أفضل أو الرفع؟ ظاهر مذهب أصحابنا – رحمهم الله تعالى – أن الرفع أفضل، كذا في المحيط سواء كانت اللقطة دراهم أو دنانير أو عروضا أو شاة أو حمارا أو بغلا أو فرسا أو إبلا وهذا إذا كان في الصحراء فإن كان في القرية فترك الدابة أفضل

[2]
الفتاوى الهندية، كتاب اللقطة، ج٧ ص٤٢٩-٤٣٠، مكتبة الاتحاد
ونوع آخر يعلم أن صاحبه يطلبه كالذهب والفضة وسائر العروض وأشباهها وفي هذا الوجه له أن يأخذها ويحفظها ويعرفها حتى يوصلها إلى صاحبها… إن كان الملتقط محتاجا فله أن يصرف اللقطة إلى نفسه بعد التعريف، كذا في المحيط، وإن كان الملتقط غنيا لا يصرفها إلى نفسه بل يتصدق على أجنبي أو أبويه أو ولده أو زوجته إذا كانوا فقراء، كذا في الكافي

هداية، ج٢ ص٥٩٩-٦٠٠، رحمانية
وإن كان الملتقط غنياً لم يجز له أن ينتفع بها… وإن كان الملتقط فقيراً فلا بأس بأن ينتفع بها

الاختيار، كتاب اللقطة، ج٢ ص٣٧، مكتبة العمرية
قال: (فإن جاء صاحبها وإلا تصدق بها إن شاء) إيصالا للحق إلى مستحقه بقدر الإمكان ; لأن الواجب إيصاله إلى مالكه صورة ومعنى، فإذا تعذرت الصورة يوصله إليه معنى وهو الثواب…(ولا يتصدق بها على غني) لقوله – عليه الصلاة والسلام -: «فإن لم يأت صاحبها فليتصدق بها» ، والصدقة لا تكون على الغني كالواجبات (وينتفع بها إن كان فقيرا) كغيره من الفقراء

فتاوى رحيمة جديد، ج٩ ص١٩٣
تو وہ قسمیں ہیں ۔(۱) بے قیمت چیز جس کی مالک کو تلاش نہیں ہوا کرتی ۔(۲)قیمتی چیز جس کی مالک کو تلاش ہوا کرتی ہے ۔
پہلی قسم کی چیز ملے تو اعلان کی ضرورت نہیں ہے کام میں لاسکتا ہے ۔ مگر مالک آکر مانگے تو دینی پڑے گی۔دوسری قسم کی چیز ملے تو اعلان ضروری ہے اور اتنی مدت تک رکھے کہ مالک کے آنے کی امید نہ رہے بگڑ نے کا اندیشہ ہوتب غریب مستحق کو صدقہ کر دے۔ اگر خود غریب ہو تو خود بھی کام میں لے سکتا ہے ۔ مگر مالک آکر لینے والے سے یا جس آدمی کو صدقہ دیا گیا ہے ، اس سے مانگ سکتا ہے ، چیز موجود نہ ہوتو ا س کی قیمت لے سکتا ہ

فتاوى قاسمية، ج١٧ ص١٧٨-١٧٩
اگر پانے والا شخص فقیر اور ضرورت مند ہے تو اس کے لیے اس سے فائدہ اٹھانا جائز ہے۔
عن الحسن قال: إذا کان إليها محتاجا فلیأکلها (المصنف لابن أبی شیبة، ما رخص فیه من اللقطة، مؤسسة علوم القرآن جدید ۱۱/۲۲۴ رقم: ۲۲۰۷۰)
(۲) اگر پانے والا شخص مالدار ہے تو اس کیلیے اس سے فائدہ اٹھانا جائز نہیں ہے بلکہ حسب استطاعت تشہیر کے بعد کسی محتاج کو صدقہ کرسکتا ہے۔